عن أبوظبي و العين‎

أبوظبي هي عاصمة الإمارات العربية المتحدة وأكبر إمارة من حيث المساحة مع أكثر من 1.6 مليون مقيم. وتتميز الإمارة بخليطها المتنوع: فمن الأناقة العصرية لوسط مدينة أبوظبي وصولاً إلى تقاليد البدو الأبدرية في الجبال المحيطة وإلى الصحراء والشواطىء الرملية الخلابة

وبفضل البنية التحتية الحديثة والتي تناسب موقعها كمركز اقتصادي وسياسي للإمارات، تجمع أبوظبي بشكل مثالي بين دورها كوجهة اقتصادية وسياحية على حد سواء. فمن رحلات التسوق في المراكز الراقية وصولاً إلى المقايضة في الأسواق التقليدية؛ ومن الاستمتاع بالشواطىء الذهبية التي تمتد على طول كيلوكترات إلى الاسترخاء في إحدى الحدائق العامة الكثيرة في المدينة؛ ومن تناول الطعام في أحد المطاعم ذات 5 نجوم وصولاً إلى متعة رحلات السفاري الصحراوي – فإن الخيارات لا تنتهي أبداً.

تعد مدينة العين واحدة من أهم المعالم الثقافية والأثرية في إمارة أبوظبي، إذ تعكس مدينة العين التراث الغني والمناظر الطبيعية المتنوعة التي تتمتع بها دولة الإمارات.

وتشتهر مدينة العين بكونها مدينة الحدائق نظراً لشوارعها المشجرة وكثرة نباتاتها الخضراء، وتضم المدينة مزيجاً متناسقاً من التقاليد البدوية القديمة والتطلعات المعاصرة لدولة الإمارات.

وتعتبر مدينة العين واحة في وسط الصحراء العربية، إذ تنتشر فيها المناظر الطبيعية مثل جبل ًحفيت فضلا عن سلسلة من الواحات الرعوية، والصحراء المهيبة التي دام الاستيطان فيها لأكثر من 5000 سنة دون انقطاع. والعين هي ثاني أكبر مدينة في أبوظبي، ورابع أكبر مدينة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتشكل الطرق السريعة التي تربط بين العين وأبوظبي ودبي مثلثاً جغرافياً في وسط البلاد، وتبعد كل مدينة عن المدينتين الأخريين حوالي 130 كم. وتحظى العين أيضاً بأهمية استراتيجية لقربها الشديد من الحدود العمانية.